وبعتني،
 الى من اشكيك؟
 احبك واخشى عليك من رب العباد، 
 واخشى عليك من احد يتحدث عنك بسوء ، 
 فيصيبك الهلاك
 واخشى عليك من دعوة تهلك قلبك
 وترهقك ليلاً ولا تجعلك تنام،
 الى من اشكي خيبتي، كسرتي، قلة حيلي وضعفي 
 اخشى اشكيك فاشكي الله عن نفسي 
 انا الجاني وانا ظالم وانا القاتل وانا المحتل،،،
 ابكي الى الله ومن ثم اطلب من الله بان 
 يرعاك كأم تدعو لابنها رغم غضبها منه
 وكطفل ابرحته امه ضرب
 وما زال يحتاج الى حنيتها
 كم انت قاسي واناني اللهم نفسي وعليك السلام
 لا يهمك قلبٌ يعاني
 قلباً يموت في ثانية الف مرة
 لن تفكر بي على الاطلاق 
 دست علي وعلى قلبي
 ويا ريتك لو ادركت ان موتي كان اهون علي 
 من اراك تستغنى عني وتبيعني بارخص الثمن
 عاهدت الجميع بك وقلت لهم هذا سندي واماني
 هذا يوماً سيكون كل عالمي 
 الى من تركتني؟
 وبعدك الى اي حضن ارتمي؟!
 اليس جنون؟؟!!!
 ان تتخلى عني وكأنني لم اكون
 يا حسافة ويا ندامة
 على من اهديته روحي واهداني الهلاك،،،
 جزيتني ما يجزى الكافر 
 وعاقبتني عن ما كان سببه ذاك وذاك
 جزاتي كان من اجل عفتي، واحساني 
 جزاتي كان من اجل حبي ودلالي 
 اخلاصي وغفراني،،،
 تقم بقتلي ودون سابق انذار
 دون رحمة ودون وداع !!!
 كيف لك قلب ينبض 
 وكيف لك عينٌ تنام 
 وهناك دمعة لا تفارق خدها 
 وهناك غصة قاتلة لا يعلمها الا ربها
 رباااه ما اقساك
 وعجزت عن رؤياتك وعن غفرانك 
 ما زلت احبك وسابقى احبك
 ولكن اعجز عن شرح مدى خيبتي بك
 الى من تتركني !؟!
 الى اين ذاهب وتاركني ،،،
 كنت قادراً ان تخبرني بأن وجودي هلاك
 اقسم بالله لقمت الحداد على نفسي
 اقسمت بالله كنت دفنت نفسي حية 
 دون اي خوف او ارباك
 إحزنني ان رؤياتي هلاك 
 حين كنت اظن ان قربي اليك نجاة
 حملتني جروحك وغضبك 
 كنت اخشى ان يصيبك شوكة تؤذيك 
 كنت اخشى عليك من البرد القاس والحريق
 كنت رغم ضعفي التمس جروحك 
 واخلق لك الف عذراً
 ويا ريتك قدرتني 
 يا ريتك لم تجازيني ما جزيت الجاني
 الى من اشكيك ! 
 والى من اشكي وجعي
 وكيف لي اشكيك وانا روحي بك وفيك 
 اذهب وطير الى اعلى الغيوم 
 اليك الاختيار احب ما شئت 
 وغازل من شئت
 فما عدت املك شيئاً
 الا الدعاء ان ينقذني اليك 
 فما عدت املك شيئاً 
 اذهب اليهم فهم احق مني عليك
 فلم يعد لي بحياتك مكان
 فلغيتني بلحظة دون ندم او حسبان 
 اذهب الله معك والرحمن يعطيك ويحميك
 ستبقى دعواتي تحتضنك 
 مهما اوجعتني وقسيت علي بايديك
 يا ريتك قمت بقتلي 
 يا ريتك قتلتني
 فروحي لا تهوى الانتحار ولا تهوى طريق الحرام 
 سامحتك ... 
 ايعجبك فتات الطريق؟
 وانا من كنت اطعمك قمح فؤادي 
 وانا من تمسكت بك بايدي واسناني ،،،
 انا الجاني فلا تأذي شعره من روحه يا الله
 انا القاتل فلا تحرمه الهنى يا الله
 انا القاسي فلا تقسوا عليه 
 واكرمه رحمتك يا رباه
 لن تعرف شعوري ولن تعرف ما هو الحب
 ستبقى تستغرب
 الى حين تأتي زيارة الى قبري
 ستكلمني وتطلب مني العفو والمغفرة 
 ستقبلني قبلة الاعتذار،
 فما يفيد الاعتذار على رأس ميت يا سيدي؟
 ترابي ستجيب عني و سترقص اليك 
 وستخبرك انني:"سامحتك"
 وكنت عاطشة الى حنانك
 فبحضن التراب تحليت
 فلا بأس ان لم تقدر لي في الدنيا 
 فطلبت من الله ان يقدرك لي بالاخرة
 بعد عمراً طويلاٌ لك 
 اترى مدى عشقي و اخلاصي لك؟!
 يا خيبتي بك هدمت ما عمرته 
 وكانت كلمة واحدة كفيلة باصلاح هذا الخراب 
 طوال الوقت كنت اشعر عند النظر الى وجهك 
 بان العالم قد اقترف بحقك ذنباً لا يغتفر
 وان علي ان اقضي طوال عمري
 مستمراٌ بالاعتذار،
 ولكن للاسف لم تقدر ذلك
 انت تحب من يذنب بحقك فقط..

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين