الفصاحتي هل غادراء الشعراء؟؟

لـ حسن عامر، ، في غير مُحدد، آخر تحديث

الفصاحتي هل غادراء الشعراء؟؟ - حسن عامر

لفصاحتي هل غادر الشعراءُ
وتكاسل الكتّاب والأدباءُ؟

ماذا دهاهم ويحهم أسفاً لهم
قد فضلو التلميع والأضواءُ

أم صدقّوا ماقال كل مضللٍ
حتى رموني فرية ٌ وغباءُ

قالوا بأني لم أعد عصريةٌ
أوفي بما تستوجب الأسماءُ

ألبستُ ثوباً بالياً في عيدهم
وتنكروا لي غلظة وجفاء

كذبوا ورب البيت أني لم أزل
لغة القرآن ومنهج النجباءُ

لغة البيان لمن يرتل وردهُ
وقواعد الأظهارُ والأخفاءُ

لغة الحديث وشرع دين محمدٍ
مابين أرضٍ حيةٌ وسماءُ

لا أشتكي جور الزمان أ ليكمُ
فلتذهبوا يا أيهاء الطلاقاءُ

اسفاً لقومٍ ينكرون محاسني
قد كان أجداداً لهم شرفاءُ

أبناء يعرب كيف عني تبعدوا
حتى هجرتم نبرة البلغاءُ

وطعنت منكم طعنت لا تنبري
واذقتموني جفوةً وعداءُ

تاريخكم مني وانا منكم ولن
تنفك فيما بيننا القرباءُ

أني رميتُ من الزمان بمعشرٍ
عند استماعي كلهم بُلهاءُ

وتنكروا لي فالمحافل واقبلوا
رقصاً لألحان وصوت غناءُ

ولشيلة مشلولةٍ والناعقٍ
يتراقصون تراقص السفهاءُ

يامنكري فظلي بطمس محاسني
أنتم مع المستشرق ال أجراءُ

مابالكم لا تحضرون محافلي
إلا القليل ببصمة استحياءُ

أ أنا ثقلت عليكمُ ؟ أم أنكم
أصبحتمُ والأعجمين سواءُ

قد أكثروا ذمي وقلب محاسني
حتى وصفت بلكنت الثقلاءُ

هلاّ سألتم عن صريح فضائلي
في معشر القراء والفصحاءُ

ياببغاوات التعولم والغثاء
تباً لكم كيف أُلجم النصحاءُ

يامن أقمتم للزعاق منابر
أنتم ومن نثر النبال سواءُ

وبزعمكم حفظ التراث بحيلةٍ
لا تستساغ إلا على الجهلاءُ

أقصيتم الفصحى لتظهر لهجةٍ
تدعو إلى التفريق والخيلاءُ

لغة القرآن هي التراث هي الهدى
هي منطق الزعماء والعلماءُ

ماذا فعلتم كي تصان عن الخطأ
بمدارس التعليم والأ ملاءُ

والنشر والأعلام فيه سخافة
تنبيك عن ما ينوي الخبثاءُ

الناطقون فصاحةً في وقتنا
عذراً لهم قد أصبحوا غرباءُ

السابقون العارفون مكانتي
ومدارس الأداب والضرفاءُ

أين أمرؤ القيس الضليل وطرفة
واليشكري وكثير والخنساءُ

أين ابن سلمى لا يُملّ نشيده
وقصائدٌ تستوقف الحكماءُ

أين ابن كلثومٍ وأين مهلهلٍ
والنابغة ولبيد والأمراءُ

أين ابن ثابت شاعر الحق الذي
غنيت قصائده عن الأطراءُ

وجرير والعبسي عنتر والفرز
دق والخليل وصاحب البتراءُ

بل أين ابالطيب وأين حطيئةٌ
وابا النواس وصفوة الأكفاءُ

لا ينكر النبطي وشقرٍ عاقلٌ
ومن الفصيح أخذوا الكلام بداءُ

لكن أحارب دون أي جريمة
هذي لعمري قسمة ضيزاءُ

سلوا المنابر والمساجد واسألوا
الجامعات واسألوا الأحصاءُ

تجدوا الفصيح وبالصريح مقدمٌ
في كل ما تنحو من الأنحاءُ

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر