جروح وطعون - زايد الرويس

البارحه كان المسا جرح وطعون
البارحه مدري وش اصل القضيه

كنت اعزف احزاني على خمسة لحون
وقبل الفجر دنيتها هاشميه

في وسط عيني ضاق بي واسع الكون
وكفوف ليلي بالمواجع سخيه

قمت اتذكر من خذت قلبي بهون
يا حي هاك الجادل الغشمريه

اللي سوالفها تباشير ومزون
لا سولفت قدمت عمري هديه

احبها احبها حب مجنووووون
تخطي علي واقول محلى الخطيه

راحت تصيّف واتركت قلب محزون
راحت وخلت ضيقةٍ سرمديه

احس قلبي طير فالصدر مسجون
لامن طرت يجض جضه قويه

في كل ليله اشكي جروح وطعون
واصد كني ما عرفت القضيه

© 2023 - موقع الشعر