يقول الخلاوي والخلاوي راشد
وهو واقف بالما قبال النثايل
مضل ولايستاكد إلا بعينه
وكل مضل عن مغانيه سايل
تمنيت لا حافاني الله بالمنى
بهيفية تلوي بعشب المسايل
إلى طار حب القلقلان ودورجت
فروخ القطا يلتم شمل الحمايل
وتازي حلال من حلال قريبة
ونحظى بشوف العين لا بالرسايل
غدت بكرتي غفل وانا ماوسمتها
سوى خط نيل بين آشافيه سايل
سرت بالدجى والحي في حال غفلة
عني وفوق النيل فيها دلايل
ترى بكرتي بالوصف عفرا دقيقه
ومخصرة الاذنين سمرا الجدايل
وفي عنقها طوق تلالا بروقه
وفي خدها الوضاح للهم زايل
ونور هزا بالنور منها وطره
وعرض سلم من قول قيل وقايل
وفي بكرتي وصف وانا ماذكرته
وصف نفل وأخفى رسوم النفايل
ومسرة للقلب وللعين قره
وفي الناس ما نلقى لحكلا مثايل
على لامها مايلتقي من معول
ومن دونها ضرب الظبا والسلايل
حمتها من المكروه والشين عصمه
من مد معبود شديد المحايل
حماها جلاله هو شديد المحاله
فريد البقا ما طال علياه طايل
على لام حكلا فات كل بحره
وانذابت الالباب إلا القلايل
تمنيت حكلا عند عدم يسومها
ونشري لحكلا بالثمون الجلايل
فهي مطلبي لولا قيود تعوقني
عني وعنها حال في الشرع حايل
بعل سبقني قبل قصدي بحجه
والا فهي مرغوبتي في الحلايل
فلو حل عند الله بالشرع قتله
قتلناه باشنع قتلة بالقتايل
ولا عندنا لونا طلبنا بثاره
الا القنا ومصقلات نصايل
لك الله لولا الله لو كان حزبه
في بأس أسد يقذف الغيظ صايل
فلا عندنا في من ذكرنا وحزبه
قتلنا فتى من خير الاشبال طايل
فلا ردنا الا عظيم جلاله
ومسراة سهم الليل من جوف سايل
وبالناس من لاله تقاة ترده
خاب وخسر من كان مختال نايل
ومن جاز ظلم من له الملك ذله
فمن جر ثوب الظلم للناس زايل
ولو أمهل الظالم من اخلاق حلمه
فله ساعة تلقى بها السرج مايل
فلو كان إن الموت عندي زمامه
كزيت له من غايل الموت غايل
واطفيت بالدنيا لك الله ذكره
وارتاح قلبي من تلاد الرذايل
وانا لحكلا ودنا فوق وده
ويا ودها بفراق شين المخايل
حكلا عنود مثل ذا ماتوده
وشوفه قذاة بعينها في القبايل
وفي الدار يبلى مثل حكلا وغيرها
وياما، وياما مثل حكلا مثايل
فكم من صموت الحجل بلى بعاقه
وكم عاقة تبلى لوافي الخصايل
والناس في الدنيا حظوظ وقسمه
وكم جاهل مغنى من المال سايل
تمنيت لو كان التمني يفيدني
أو (ليت) ترفع يا حجا الجار قايل
تمنيت لو جاني بشير يبشر
ويقول:بعل مورد الخد زايل
لك الله لو جاني بشير بعلمه
لا عطيه قبا من خيار الأصايل
وطول التعني والتمني مذله
يشقى بها القايل ولا فيه طايل
ومن طالت همومه على حظ غيره
مقسوم قلبه شب حامي الشعايل
والحر يرفع همته عن مناته
ما نال شيء بالتمنات نايل
ومن له من الرحمن حظ يناله
والرب أصدق قايل عز قايل
يعطي وجنات العلا من نواله
ويغني متى أعطى عديم وعايل
ومدات رب البيت تاتي جزيله
من دون وزان ومن دون كايل
فسبحان من نعماه جم عميمه
وسبحان من بالمد يعطي الفضايل
والكون مكفول والأرزاق قسمه
والرزق مبسوط ومغنى وعايل
وإن جاك شك وان نوى القلب ريبه
فاقرا كلام الله واحفظ وسايل
وترى كل شيء كان لإحصاه عده
ذا قول معصوم صحيح الصمايل
فلا من معنى نال من فوق حظه
ولا من محروم للأرزاق جايل
فسبحان من لاقط ينسى لذره
كفى ساعي الساعي ومن بالبطايل
فلا دابة إلا على الله رزقها
وترتاب يالمخلوق والله قايل
ومن كانت الدنيا من الله حظه
مغبون لو يعطي مثلها مثايل
والمال عده كالرديف المحول
والملك من هذا إلى ذاك زايل

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين