مبدا الكتاب الي عليه القلم سار
سلام والترحيب زين غلافه
من شاعراً ينظم بيوته ويختار
في حفل ربعه عزوته زان قافة
ربعي رجالا تكرم الضيف والجار
ولضيوفهم ما يحسبو ن الكلافة
ان جيتهم تلقا معزه ومقدار
تلقا حفاوتهم وحسن الضيافة
محلهم فيه الدلال ام الابهار
وكل العلوم الغانمة في ضفافه
والبيت لو ماهو على ساس ينهار
والساس ما حطوه فوق المهافة
المدح ما يوفي طويلين الاشبار
مثل المحيط الي ما تخشى جفافه
وقفاتهم تشريف في كل محضار
مثل القمر يوم الشهر بانتصافة
حضرت مادون المواجيب معذار
وشفت الوفا والطيب والكل شافة
في حفلة التخريج تستر الانظار
وافراحنا تملا سطور الصحافة
نقول للدكتور مبروك مليار
الاول الي ما يجي في الوصافة
الي صبر وقت الصعايب والاخطار
ماهمه الغربة وطول المسافة
ومبروك للضباط زادو حما الدار
ضابط ليا منه شخص بالقيافة
نجمات تلمع فوقه يمين ويسار
حيو حضوره عندكم وانصرافه
شكرا لهم مجهودهم فعل جبار
غاصو بحور المعرفة والثقافة
والعلم نوره ما يضاهيله انوار
نوره مشع ولا تخاف انكسافه
واشكر جهود ابائهم سر وجهار
والاب بعياله عظيم التفافه
والي زرع لا بد ما يجني اثمار
والذيب ياتي بالعشا يوم حافة
رب الولد ما دام في عمر الازهار
حتى يجي عنده من الله مخافة
على الصلاه وطاعة الله والاذكار
وليا تفوق في دراسته كافة
بالنصح والتوجيه مع طيب الافكار
وان قل بعيونك خطاهم تلافه
وان ما قدرت تربي عيالك صغار
معاد لن كبروا عليهم حسافة
اليا كبر معاد يسمع لك الشار
ورقبته اطول من رقبة الزرافة
راجع حساباتك وفكر بما صار
يالي ما شفت انك مسوي خلافة
والمصلح الله حدنا ننذر انذار
والوقت بين للجميع اختلافه
يالله تصلحهم وتجعلهم ابرار
يالي فرضت بحج بيتك طوافه
هذا كلام الصدق والوقت دوار
مابين حزن وبين ضحك وطرافه
قلته وقدامي طحاطيح شعار
ولفعلهم كلاً شهد باعترافه
والشعر فوق ارضه محيطات وانهار
والي يبي كنزه عليه اكتشافه
امشي دروب الطيب ماني بمحتار
هذا كلام ابن مسلم وقافه
شعر
عبدالله مسلم السلمي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر