مبروك يا بويه على اللي تمناه

لـ يوسف بن محسن العضياني، ، في غير مُحدد، آخر تحديث

مبروك يا بويه على اللي تمناه - يوسف بن محسن العضياني

يابوي عان الي جواره تمناه
خطوا العديم الي للأمداح كساب

مشاري الأيدا هوا الجار شرواه
يوم إن جار الدار يُحسب له حساب

يا حي إبن برجس ويا حي مجناه
نعم الرجال زحول عربين الأنساب

بابه مشرَّع والرياجيل تنصاه
داره ملاذ وريف لأقراب وأجناب

هذا يبي مالٍ والآخر يبي جاه
شطرٍ قديم ولو بني فيه ما خاب

يستاهله والله من فعل يمناه
فعل الشيوخ الي يعزون الأصحاب

شيخه ورثها من على جد وآباه
ماهيب شيخة ختم وقروش وأكذاب

شيخة سيوفٍ بالجماهي مضراه
بأيمانهم ضريت على قص الأرقاب

لا صاح صياح الضحي بالتنخواه
ينخى هل العادات لا كشر الناب

ثم ركبو اليديان خلٍ مغذاه
ثم إعتزو بالي لها الكل طلاب

وصارت من الخصمين ضرب وتعزواه
شيٍ يشيِّب ناشيٍ ما بعد شاب

سيفٍ يلالي في الجماهي ملالاه
ورمحٍ تنازف له مطالع ومضراب

وشلفٍ تزارق مغلق الصدر تفضاه
يمحون جمعٍ للمهيلات ماهاب

هاذي فعايلهم كذا حماه وغزاه
من جاء نحرهم خاب فاله ولاطاب

تامن بهم في الخوف روسٍ مجناه
دخيلهم يا طيب حظه ولا خاب

وشيخة بيوتٍ للطراقي مبناه
يوم إن شوخ الهلس ما تفتح الباب

وشيخة دلاٍ في المناره مراكاه
والقهوجي في الباب واقف ولا غاب

وشيخة صياناً للمفاطيح مشراه
ساعة تقدم بالشحم كنها هضاب

يديان في كل المعاني مبداه
يحسب لهم في كل الأحوال بحساب

من لابةٍ تضفي على الطيب معناه
جمع عنزه وإن شَب للحرب شباب

إيه عنزه صاطين يوم الملاقاه
حرابهم قبل اللقا خوف ينصاب

كم صايلٍ صاطي وطو فوق علباه
و كم حدر حراب مع درب حراب

وأنا عتيبي كان فيها امِّاراه
وطيب القبايل حق والحق غلاب

رديتها يا بوي مبغا مجازاه
رديتها يا بوي من باب الإعجاب

مشاري الأيدا هوا المدح ومناه
وفعله يخلي عاصي القاف ينساب

وغيري قرومٍ تحكم الطرق وبناه
وانا لجزلات الطواريق لعاب

ومبروك يا بويه على اللي تمناه
مشاري الأيدا ولا يقفل الباب

الشاعر/ يوسف العضياني
© 2022 - موقع الشعر