تركت هذه الحياة

لـ مؤمن مجدي، ، في غير مُحدد، آخر تحديث

تركت هذه الحياة - مؤمن مجدي

تركتك خلف ظهري ياحياة
بكل ما فيك من بلاءِ

حملت حقائبي الي عالم الاوهام
الي العالم الجميل النائي

حيث لا حزنٍ ولاهم
الي نهار خلاب بالأضواءِ

وليلٌ به قمرٌ يسري
وقلبٌ ليس فيه من البغضاءِ

ليلٌ اغرقني في الهيام
وراح فؤادي لبحر الهناءِ

اري سعادتي
اري الفرحة في السناءِ

لا لهيب ولا أسي
ولا خراب ولا عواصف الأرزاءِ

عالم ليس به صحراء
به اروع الورود الحمراءِ

وحدائق من حولي غنّائة
هذه الحياة هي ابتغائي

تغني الصخرة الصماءِ
ترقص النجوم في السماءِ

روحي بعيدا عن الذل
تعيش اعلي القمة الشمّاءِ

بها منحت العزة لقلمي
فما عساه غير الصفاءِ

لن اعود اليك يا دنيا
ولا اريد منك رثائي

© 2023 - موقع الشعر