حنّا فدا للمملكه

لـ سلمان الوهيف الرويلي، ، في غير مُحدد، آخر تحديث

حنّا فدا للمملكه - سلمان الوهيف الرويلي

حنّا فدا للمملكه..لاماتخيب ظنونها
فزولها ياعزها..يافخرها فزولها

اليوم هذا يومكم..صفو من أجل عيونها
وأنتم كفو والله كفو..لاقفّلت بحلولها

الدار هذي دارنا..وأرواحنا من دونها
والحرب حنّا رجالها..قومو ودقو طبولها

أرض المكارم والحرم..حنا حماة حصونها
ياكبرها بقلوبنا..وياكبرنا بفعولها

نحبها من صغرنا..وكبارنا يغلونها
حنا لها حنا لها..نقولها ونطولها

لاثارت الهيجا نثور..أنعزها ونصونها
ولاهمنا فعل الردي..وكثر الهروج وطولها

في وصفها زان القصيد..كن الشعر مفتونها
كل القوافي لجلها..صارت تمنى وصولها

وأبيات شعري روّحت..وأبختصر مضمونها
بيتين يوفن بالغرض..واليوم ودي أقولها

المملكه أغلى وطن..وأرجالها يفدونها
وكلٍ شبراً بأرضها..يسوى الحياة بطولها

إما نعيش بعزها..وألا الممات بدونها
هذي الحقيقه قلتها..والشعب مثلي يقولها

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر