لمّا قلت انت اذكريني .. صار وسطي انكسار
أذكرك .. مع كل صبح وليل / ودموعي تبين
لا غفت كل الشوارع، واصبحت / كل الديار
ذابلة وما فيها الا .. صوت / كل العاشقين
كيف حبك؟ صار ضدك! ولا قلي وش هو صار
يمكن انها ذي جزاتك يوم تاركني سنين !
كيف يومك؟ مر دوني ولا عادي او دمار
شفت اني كنت ملكك، لكن الماضي حزين
كل يوم احاول انسى لكن الدمعة تغار
ومالها اي شرط بعدك ويصبح لجرحي انين
جا صبح وجا ليل وباقي ف السكة انتظار
ورغم ما احاول اكابر جرحي فبعدك يبين
ضيق بعدك، صدق والله دون قربك احتضار
ثار شوقي، غص فيني صوت ضحكك والحنين
اه منها شهور بعدك، ياخي مليت الحصار
فكها تكفى طلبتك لو بكلمة انتي وين !
كيف يبرى الجرح عقبك تدري جروحي كثار
ودي بضمتك لحظة، ياخي ابغاها تزين .

حقوق النشر محفوظة لـشاعرة

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2004 - 2019 - موقع الشعر