قصيده بالفريق الركن طيار / فياض حامد الرويلي - سلمان الوهيف الرويلي

حنّا ورثنا المجد من ماضي عصور
من دور وايل والسنين المزلّه

لو الزمان اللي مضى يرجع يدور
الراس يطلع والذنب في محلّه

ومبروك للي جدد المجد بحضور
فخر عنزه والمجد يزهاه كلّه

فياض أبن حامد على المجد مشهور
والمدح يزهاله وهو زاهيلّه

تكفون ياربعي وتكفون بالفور
صفو أصفوف المرجله والجبلّه

اليوم فرحه والخبر صار منشور
نبغى ندح نشاركه فرحتلّه

الطيّب اللي بالمهمات مذكور
له سمعةٍ مثل الذهب مسفهلّه

القايد اللي للثقيلات مذخور
والكايده يعرف مفاتيح حلّه

ياقف لها وقفة شجاعه ودستور
دستوره القران مع خير ملّه

صان الأمانه والوطن من مسرور
وأكبر دليل أمانته ماوصلّه

حراً يقود وقايد لجمعة صقور
بين السما والغيم دايم محلّه

مبطي وفعله بالمواقيف مخبور
وحرب الخليج موثقه بالأدلّه

يشلّع على اللي فعلها مابه قصور
تسبق جدار الصوت وتفوق ظلّه

حلّق على بغداد والحارق يثور
يرمي عليها والهدف مايزلّه

صدام من رميّه غدا حيل مذعور
وردد بصوتاً يسمعه من فطلّه

عليان يكفي عن ثمانين طابور
ياسعد من هو باللقا عزوتلّه

دوّر وروّح..والعدو منه مدحور
والحمدللي سهّل بواجبلّه

هذا بعض..مما حصل منه بسطور
وغيره كثير موثقاً في سجلّه

ياراعي العليا من القلب مشكور
ياللي مقامك عالياً في محلّه

شرفت ربعك سمعتك مسك وبخور
ومثلك يشرف بالفخر لابتلّه

أشمخ سما في دنيتك عانق النور
مثلك يشيل لرتبته ماتشلّه

© 2023 - موقع الشعر