قصيدة تواصل زهران بشروره

لـ عبدالعزيز الزهراني، ، في غير مُحدد، آخر تحديث

قصيدة تواصل زهران بشروره - عبدالعزيز الزهراني

امسي عليكم بأعذب الشعر والقيفان
بيوت تسابق في غلاكم معانيها

يا كسابة العليا يافكاكة النشبان
ياقوم تقدم دينها في مباديها

رجال تسابق من كرمها على الضيفان
وتفزع لمكروبٍ وماخاب ناصيها

سعوا للتواصل جمعة الاهل والاخوان
عسى الله يبيض وجه منهوا سعى فيها

لك الرايه البيضا ياسالم ابن خيشان
على الجمعه اللي كنت للدوم داعيها

ويا كل من ساهم ولبى الندا لا هان
عساكم على القوه وذخر لتاليها

مطاليق والافعال تنبيك بالبرهان
ولو اكثر الامداح ماني بمحصيها

وماهو غريب فعلهم والاسم زهران
تسلسل من الامجاد تاريخ يحكيها

قبيله تمثل ثقل في ديرة الشجعان
صقور الى من الوطن انتخى فيها

وحنا هنا نكتب بأفعالنا عنوان
لصفحه كتاب ضم حاضر وماضيها

تألف تكاتف بيننا والزمان الوان
وصكات بقعا كل نفس تحاديها

فمنا رجال صابها العسر والحرمان
وصلفات الايام الحزينه تقاسيها

نوقف عليها نحتويها ومنذ الان
نكون الايادي اللي تخفف مأسيها

مساعي حميده تشعل الفكر والاشجان
فلاخاب مسسها ولا خاب بانيها

تواصل دعو له اهل هامه رفيعة شان
رجال على درب المكارم خطاويها

سلامي على الباحه ربى غامد وزهران
سلام محمل بالوله لين ياتيها

ديار الوفا والطيب من ماضي الازمان
وكن الكرم والجود نهر جرى فيها

يفيض الشعر من شاعر دالة ولهان
وينشي لها غيم وتمطر قوافيها

وانقي لها من صافي الود والوجدان
فريده من احساسي وشوقي يغذيها

بها من جمال الكون ما يسعد الزعلان
طبيعه وطيبه في اهلها تحليها

حباها الاله الباري المعطي المنان
جمال تماري به ديار تماريها

جبال تعانق مع سماها بحب بان
وتصرخ رعايدها وتبكي مأقيها

تشوف النفل نابت ويزهى بها الرمان
ومن كل مافي الكون ربي يبهيها

نسايم هواها عطر كادي مع ريحان
تجلي عن النفس الحزينه بلاويها

سقاها الحيا كن البحر حول الوديان
وكن السهول العشب سجاد يكسيها

غرستك ربى الباحه بصدري وحبك زان
وهذي عذوق القلب جادت بما فيها

وهذي بيوتي فوق بحري وانا الربان
عسى الله يجملني وابلغ موانيها

اطلنا عليكم لكن العذر يا اخوان
حقوق على شعري ولا زم يوفيها

احيي هل الطولات والعرف والعرفان
قبايل شروره كلها والنعم فيها

واخص بقصيدي صيعر الجود والاحسان
قبيله لها مجد وتاريخ يكفيها

جبال ولو مافي شروره جبال تبان
سيول ولو ان المطر نادر فيها

اهل الاصايل قوم كنده واهل الشان
الايام ترسم عزهم في فيافيها

وانا ما كتبت الشعر ارجي وراه اثمان
ولكن مزاياهم دعت قمت البيها

وحنا هنا في ديرة الامن والايمان
ديار السعودي جعل ربي يخليها

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر