ذيب وهو ما مات يبكيه شالـح - رشيد الخليفه

ذيبً وهو ما مات يبكيه شالح
وانا بكيت ابوي حيً ولا مات

جربت طعم الدمع مرً ومالح
وكسرت عبرات الحشى صبر وسكات

همي رضاه ولا طلبت المصالح
من بعد راسه غربتي غربة الذات

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر