لاجئ

لـ عبدالرحمن ناهي، ، في غير مصنف، آخر تحديث

لاجئ - عبدالرحمن ناهي

والله مدري بس في خاطري شي
ودي أقوله بس ماقدر اقوله
ما هو بكلمة عابره تنطوي طي
والّا خواطر بالمشاعر خجولة
إن قلت سمه قلت هو كاينٍ حي
يمر من حولي ولا اقدر أنوله
أحس في قربه ولا لا مس ايديْ
يضيق صدري وتحّرى وصوله
تحت الشجر وابحث عن الشمس والفي
جار القمر وانشد ضياه او أفوله
تخدعنى الايام واقول من هي ؟
اسأل عليها وادري انها عجوله
إن رافقتني اعرف ابغدرها لي
وان فارقتني قلت للوقت جوله
أرمي اوراق التوت مع فجة الضي
عن واقع ن اعرف هواه وميوله
اعيش غربه وانثرا لورد بالمي
واجلس على جاله وراقب ذبوله
بيتي كبير ولا وسعني من الغي
لكن وسع غيري وبارك نزوله
يعنى تعبت امن المشاوير ياخَيْ
لاجئ وانا عندي ثلاثين دُولَه ?
عبدالرحمن الناهي الكوح

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر