ايه يمه

لـ ، ، في غير مُحدد

ايه يمه سولفي لي عنك مشتاق لسواليفك عسى ماشر ليه مخاصمتني ليه يمه
أذكر أول لالمحتيني تهذين القصايد تشربيني صبح وأسمع ضحكتك واقف وأغني
سولفي لي جعل يومي قبل يومك عن ابوي اللي توفى قبل اشوفه صدق ياعمري واضمه
والله ان الصبح من دونك ظلامٍ دامس والجرح يرفع بندقه صوبي ودايم ممتحني
ياعيوني انت الضحكات وأحلام اليتامى بالفرح والعيد والحرمان ينثرني وألمه
ياحياتي هاتي يدينك بشيلك فوق فوق الراس لين المس بدايات السماالسماوارجع واثني
انت أول من على بالي واذا مافيّ خير ألين هذا العمر يانوارته مافيه ذمه
راضعٍ منك الطهر والطيب والعفه وحب الشعر والخفرات كم لوعتهن مالوعني
يابعد كل الليالي لالمحت الحزن في عينيك والدمع يتشرب مقلتك وشلون اخمه
جاوبيني وابشري باللي تبينه دوك قلبي والله ان البيض لاجت عندك انتِ يعرفني
الوفا يورق مثل طيف تدلى من خيال بنيةٍ ماحبها غيرامها مير المطمه
ان هاك الورده أغلى من سحابه ممطره عند بدويٍ وانك أغلى منها وان اليالي غربلني
ياقصيدي كان بين يدينك فكرةٍ هاتها والا بسافر بك بلا قادي لها وان ردت سمه
طيش والا سمه التفكير فيما لايرى وان قلت الا سما فلا تعجل وأنا جيت متوني
شاعرٍ لامن بغى حاجةٍ يجي من فوق ثم يشيلها من بين كل الناس والله مايهمه
ياقصيدي شف عذابي صار هو طيف العذارى من حلاه ومع جروحي كل ليله يسهرني
كان في بالي كثير ومالقيت الا صديق بين الف وخمس ميه صاحبٍ أرد مجمه
يمكن ان الذنب ذنبي..الله أعلم يمكن اني ماأحب اخاصم اخلاقي واحزاني كفني
المهم اني انا اكبر كثير من الحكي واللي ببطنه شي لا يسكت عليه ولاينمه
وعاذلي لامن قراني في عيون الشعر غصبٍ عنه يصفق في يديه يقوللي شعرك فتني
عندها حالف لااصب الماعلى نار الدخيل الممتطي صهوة جواد الشعر والغربه واذمه
وانتبذ خوفي واقول ان ماله بها لشعر لاناقه ولاهم يحزنون وماعليّ اقف واغني
كم جمعت افكار واقحمت النهار وكم قطفت الورد من داخل بساتيني ابي جروحي تشمه
علها تاخذ من القمرا مواعيد السحاب وتهتدي عن غيها اللي طلته ظلم وتجني

حقوق النشر محفوظة لـشاعر

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2004 - 2019 - موقع الشعر