الطرقا

لـ ، ، في غير مُحدد

المنسابة: غزلية

لاجيت بأسلى شعتني بالغنا ورقا
وجريت صوت الهوا من وسط الأعماقي
ذكرت من صاد قلبي ختله ودرقا
وأصبحت في حبّها عن غيرها شاقي
عزالله إنه ملكني بالغلا طرقا
شبيهة الحور تسكن وسط خفّاقي
وجريت صوت الهوا من ضامر ٍ حرقا
من سبته جا بقلبي جرح وفتاقي
يازين قلبي سرقته بالغلا سرقا
وشبّيت في وسط جوفي نار الأشواقي
حبّك مع الوقت عندي يكبر ويرقا
تقول نبت ٍ يحاظي ريّه الساقي
أسهر وكل البشر في نومها غرقا
من شاف حالي نصحني برقية الراقي
والحب ياصاحبي تغتاله الفرقا
ويعيش راعيه بين الموت وعتاقي
وحبّك على القلب حط المطرق وعرقا
وأرجي الفرج من كريم ٍ قادر ٍ واقي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين