في غرور الدنيا - أبو العتاهية

نصبتِ لنا دون التفكّر يا دنيا
أمانيّ يفنى العمر من قبل أن تفنى

متى تنقضي حاجاتُ من ليس واصلاً
إلى حاجةٍ حتى تكون له أخرى

لكل امرئٍ فيما قضى الله خطّةٌ
من الأمر فيها يستوي العبدُ والمولى

وإن امرءاً يسعى لغيرِ نهايةٍ
لمنغمسٌ في لجّةِ الفاقةِ الكبرى

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر