أبشري يا بلاد العز - رحاب مليباري

أَبشري يا بلادَ العِز
فاليومَ بُشرانا
وكُفي الدُموعَ فوقتُ
السعدِ قَد حانا
 
أَبدلي ثياب الحُزنِ
وتَزيني احتفالاً
واعزفي الأفراحَ
في سَمائِكِ أَلحانا
 
هَلُمي بِلادَ
العُربِ إنا اليومَ نَحتَفي
بِعَودةِ صَقْرِ العُروبَةِ
فَنورهُ يَغْشانا
 
أَيا أَبا متعب إِنا
أَتَيْناكَ هُنا
نَحْمِلُ بَينَ أَيدينا
وُروداً وَرَيْحَانا
 
فأهلاً بِعَودةِ
مَنْ طالَ انتِظارُهُ
وقَد اشتَقنا لعَودتهِ
رِجالاً وَصِبيانا
 
مَلِكُ القُلوبِ
أَسَرَت القُلوبَ
بِعَطفِك
فَنحنُ فِدائك
ُ وبينَ يديكِ فُرْسانا
 
حَتى هذه الأَرضُ
الخصبة
أَعْياها حَنينُها
و اليومَ
بِقدومِكَ
قد أَشرَقت دُنيانا
 
فأنت
نبعُ خَيرها
عِزها
وأَمانِها
وأنتَ العَدلُ
عُرِفتَ لهُ عِنوانا
 
أنتَ العَطاءُ
والنَقاءُ
ورُوحُ الإِنسانيةِ
فسُبحانَ مَنْ جَل
و سَواكَ إنسَانا
 
الهي إن لَهُ مَكَانًا
عَظيمًا في قُلوبِنا
فأحْفَظ لنا يا الهي
قائِدَنا وَأَبانا
© 2023 - موقع الشعر