طعامك من دار النعيم بعثته
فشرفته من حيث أدري ولا أدري
بهضبة نعمي قد سمونا لأوجها
فصدنا بأعلاها الشهي من الطير
وقوراء قد درنا بهالة بدرها
كما دارت الزهر النجوم على البدر
وقد حملت فوق الرؤوس لأنها
هدية مولى حل في مفرق الفخر
فما شئت من طعم زكي مهنأ
وما شئت من عرف ذكي ومن نشر
فلو أنها قد قدمت لخليفة
لأعظمها قدرا وبالغ في الشكر
وكم لك من نعمى علي عميمة
يقل لأدناها الجميل من الذكر
فلا زلت يا مولى الملوك مبلغا
أماني ترجوها إلى سالف الدهر

حقوق النشر محفوظة لـشاعر

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2004 - 2019 - موقع الشعر