مانشدتك يالذهيب اللي لمحتك في يديها
خابرك بين الضلوع ولا تخيلتك قبالي
يوم قفت بك وانا ماابكي عليك ابيكي عليها
انت ماتسمع وانا انادي بعد عمري تعالي
كلمة ً ياليتني ماقلتها واخطيت فيها
جعلني ماأعودها اللي سببت بفراق غالي
عاد راحت بس تكفى قلها ياللي تجيها
والله اني ماتناساها ولا يطري فبالي
قلها تعرف مكان فراقنا فيه احتريها
قلها شفني لحالي ,, قلها شفني لحالي
معي شي ً من بقاياها وشعر ً مانسيها
انثره فوق الورق بغيابها واعزتالي
أول دروب الغرام حكاية ً قلت أبتديها
مادريت إنها تبي تلحق على عمري وحالي
شف مواريها ابتلتني مثل ماني مبتليها
وقع الله في ضلوعي سهمها والقفر خالي
والله اني لو ماابيها كان قلت اني ماابيها
بس أبيها ثم ابيها ,, لو على حذفت عقالي
جادل ً لا سولفت كن السواليف تحكيها
كنها تنساب مثل الجدول اللي في خيالي
من حورها نظرة ً لا قلت : يالله ورديها
وردتها كن ماللطرفها (السكران) والي
كانها ماجت بقلبي حالف اني لا أقتفيها
لين ارد الذاهبه غصب ً على خشم الليالي
الوكاد اني قضيت وصرت انا مدمن عليها
كل ماشميت ريحة عطرها يرتااااح باااالي ..

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين