ياكاسية - هزاع بن زيدان العنزي

كالنخلة اللي فاقدٍ جذعها الري
رُغم العطش ما تنحني في سهولة

بأخر رمق تمتص من جذرها ألمي
وتبقا تقاوم دون أدني ميولة

يبقا على مر الزمن غصنها حي
وشموخها الأخّاذ يفرض مثولة

وكل ما احترق من غصنها اليابس الني
تعطي ثمرها بأكتماله وحولة

وأنتِ كذلك رغم تصديدك السي
يا كاسبة بالحسن كاس البطولة

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر