الضيف

لـ ، ، بواسطة غادة العلوي، في غير مُحدد

أتركي آثارنا شاهدةً
 
بالفناجين ِ وأعقابِ السجائرْ
 
أتركي قهوتنا باردة ً
 
تشربُ الساعاتُ منها والخواطرْ
 
واحسبي كم مرَّ من عمري هنا
 
واحسبي ما ظلَّ من دفء ِالمشاعرْ
 
ثم قولي كان وجها ً باسما ً
 
رائعَ الطلعةِ
 
فتّانا ً وآسرْ
 
وله قلبٌ إذا خطَّ به
 
مرة ً بالحزن ِ
 
تخضرُّ الدفاترْ
 
وله صوتٌ إذا غنى به
 
صار حتى الشَّعرُ سمعا ً
 
تتسلى العينُ في سَمعِ المناظرْ
 
وإذا حدَّثَ ينصاعُ له
 
حَدَثُ التاريخ ِ
 
عصريا ً وغابرْ
 
وله ..
 
إن قيلَ يكفي ما له
 
من ترى ضيفكِ ؟
 
قولي ، كان شاعرْ

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر