بـحـر الـهـوى - محمد حمد اليامي

وقف على بحر الهوى ونشد الليل
عن سبة اغياب الأمل في حياتي

وعن سبة اوجاعٍ تجر المواوويل
وتعكس على وجه الحزن ذكرياتي

ونشد سماك اللي حداها الغرابيل
عن غيم حبك ليه يشكي مماتي

وليه القمر دمعه على خده ايسيل
وليه النجوم تراقبه في ثباتي

وليه الألم يبكي على ضفت النيل
ويرسم جروحه وسط نهر الفراتي

وليه الصباح اخفى عليك المراسيل
اللي خذاها الشوق لجمل صفاتي

وليه الغصن مكسور ماسده الميل
عانى وكافح لجل يبقى نباتي

وليه الوفاء غير مساره عن السيل
وافرج عن اللي ساكنٍ وسط ذاتي

واظلم بعد ماكان مثل القناديل
اللي تشع النور بأربع جهاتي

وهذا السؤال اللي يريد التفاصيل
يصبر ويلقى مابغى في وصاتي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر