المسا بارد.. وجمرك ما يدفي
والليالي سود.. ودروبي صعيبه
والقراح اللي حسبت انه يكفي
شحت أيدينٍ تجيبه من قليبه
يبست شفاهي.. وحظي مايوفي
والغدير ان ما سقاني ويش أبيبه؟
ليلةٍ كان اللقا ماهو بشفي
جا يعاتبني على قلة نصيبه
كل ماونيت منه قال قفي
وين اقفي بس..؟ ياكبر المصيبه
البلا ماكل موجوعٍ يخفي
خاصةٍ لاجت جروحه من حبيبه
والوسايد دمعها عيا يجفي
والشتاعيّا سحابه عن شعيبه
يوم ذقت المر قال:القلب عفي
آآآآه والدنيا ظواهرها غريبه
الشتا قارس .. وقربك ما يدفي
والليالي سود ودروبك مريبه

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر