بنات شيوخ وعيال الأكابر - مشاعر نجد

يا عرب ! غير الدعا والشعْر ما نلقى وسيلة
والمصيبة لو يضيع الصوت وتجف المحابر

ما لقيتوا شي يا حكام .. يا اصحاب الفضيلة !
انتعذر به من الباقين واصحاب المقابر ؟!

والله اني ما رضيت اعيش فالدنيا ذليلة
لو نقول ان البنادم مع فجوج الكون عابر

بنت ناس ووجهها يندى .. ولا تبغى الفشيلة
بنت أكابر .. بس لا طاحت تقوم ولا تكابر

وقتنا الحالي بخير .. وحالنا مافيه حيلة
ومن حلاته .. نستمد امجادنا من وقت غابر !

بين تمجيد الشيوخ .. وبين تمجيد القبيلة
كلنا صرنا ( بنات شيوخ ) و(اعيال الاكابر ) !

وان دعتنا ساحة الميدان ضيعنا الدليلة
ما لنا الا وقفة التبرير من فوق المنابر

ودنا باللي ليا ناش اللهب راس الفتيلة
قبل تقبس .. يأمر الحراس في فتح المعابر

اتركوا هالشعب يظهِر قوته..واخلوا سبيله
لا متى والشعب بين الباب والجدران صابر ؟!

والمتون اللي تحط الحمل .. ما تقدر تشيله
عظمها المكسور .. فعيون الملا ماهوب جابر

ليتني قبل آتكحل ذل .. واكد الجديلة
ما عرفت الفرق ما بين المظاهر والمخابر

انتكاثر في العدد .. في كل يوم وكل ليلة
صح في هالكون نكثر .. بس يا قل المثابر !

والكثير اللي بعضهم مات ما نلقى بديله
والقليل اللي بعضهم حي عاشوا في العنابر

ومالناغيرالدعا .. والشعر ماشفنا حصيله
ما يوصّف حالنا بالضبط .. لو الكل خابر

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر