إِنَّما بَدرُ بنُ عَمّارٍ سَحابُ - أبو الطيب المتنبي

إِنَّما بَدرُ بنُ عَمّارٍ سَحابُ"
"هَطِلٌ فيهِ ثَوابٌ وَعِقابُ

إِنَّما بَدرٌ رَزايا وَعَطايا"
"وَمَنايا وَطِعانٌ

وَضِرابُ
ما يُجيلُ الطَرفَ إِلّا حَمِدَتهُ"

"جُهدَها الأَيدي وَذَمَّتهُ الرِقابُ
ما بِهِ قَتلُ أَعاديهِ وَلَكِن"

"يَتَّقي إِخلافَ ما تَرجو الذِئابُ
فَلَهُ هَيبَةُ مَن لا يُتَرَجّى"

"وَلَهُ جودُ مُرَجّىً لا يُهابُ
طاعِنُ الفُرسانِ في الأَحداقِ شَزرًا"

"وَعَجاجُ الحَربِ لِلشَمسِ نِقابُ
باعِثُ النَفسِ عَلى الهَولِ الَّذي لَي"

"سَ لِنَفسٍ وَقَعَت فيهِ إِيابُ
بِأَبي ريحُكَ لا نَرجِسُنا ذا"

"وَأَحاديثُكَ لا هَذا الشَرابُ
لَيسَ بِالمُنكَرِ إِن بَرَّزتَ سَبقًا"

"غَيرُ مَدفوعٍ عَنِ السَبقِ العِرابُ

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر