الشدادية...

لـ ، ، في غير مُحدد

شداديه... شداديه...
كتبتك ف اول الجمله
يا اول بيت بالدنيا
خشب
والساس من رمله
شداديه... شداديه
وطاك الفيل
يا نمله
شنيعه موتتك كانت
وبقيتى حيّة فينا
مساميرك خشب الواح
وبيتٍ آه شحليله
رخام الحاضر وكذبه
بغيابك ما ينسينا
يجوز انه يذكرنا
بشيٍ فيه تذليله
يذكرنا يذكرنا
يذكرنا بماضينا
وابويه بس بعقاله
وامي بثوب والشيله
واجيها واصميلٍ اقرب
هلا بك مشتهي تشرب
لا يايمه
ابي الزبده
ابقهر وحدةٍ عبده
وقالت: ما نبي الزبده
انا وانته يكفينا
(شنينه) بس يا وليدي
واشرب لا تطريله
حبيبى الزبد للوالي
لأنه هو راعينا
ولأنا نخاف يا وليدي
علينا بس توصيله
اخذت الزبده بيديني
هديه حق والينا
ركضت الدرب من خوفي
تميع وتحتسب عيله
عطيته كل شقا امي
عطيته كل دعاوينا
عطيته دعوتك (عامر)
يا ربي انك تشيله
رجعت وحسرتي فيني
وغلاها اللي يعزينا
شداديه وطفولتنا
وعشه ترتدي شيله
واذا جاها الهوى
فرّت
واذا جاها المطر
خرّت
تصرصر مع صهيل الريح
تمايل كنّها بتطيح
ولأن اللي كسر ظهري
بأني مالك القشه
صرخت بصوتي الجهري
يا عالم منوتي عشه
والاقي راحتي فيها
ولو هي ما تذرينا
منايه عشة سمرا
تلملم باقي العيله
تلملم ما بقى فينا
ولو هو ما بقى فينا
والاقي جارنا الطيب
ونجره صارخٍ هيله
وابيها ام عبدالله
عجوزٍ دوم تعطينا
عيادي وبسمةٍ حلوه
تميت الهم وتزيله
وابو مخلف عن الماضي
يجي دايم يحاكينا
انا اول مع ربعي
عقيد وما معي خيله
وابيها عمتي (فيضه)
طبيبتنا وتداوينا
علاج لكل مرض (مرّه)
تضيق ان قلت وش هي له
وابي بقالنا (حكمت)
يجي لاهلي يشاكينا
ياحجي شوف اولادك
معاي بيعملوا حيله
وابي عمي
ابي امي
تملا بالحزن دمي
تكفن بالبكا دمي
لقيته وضع واخجلني
وانا مكسور
اعجلني
شحذت وما انا محتاج
طريدٍ خايف
الكرباج
ما بين الجلد والكرباج
وقسوة ايد والينا
وعين الحاجب الحمرا
تنادي زيد تذليله
ما بين الجلد والكرباج
عيون امي تراعينا
احس بنظرتك يمه
كأن الجلد تقبيله
وكأنه ما هو متعبني
كأنه حيل معجبني
وهو يضرب
ويتأوه
وانا الآهات تتعبني
ضحكت
وقلت: له
سم
سم
انا فارس قبيلة هم
انا
لكل المشايخ
عم

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
الوقت المطلوب للقراءة
4 دقائق و 3 ثواني
© 2020 - موقع الشعر