نظرة عيونه والرموش السود - مساعد السوارج

وش آخر اخبار الغلا وش آخر جروح الالم
يا ريف يا قلبي لو يبلك بالمطر غمامته

دايم من الصوبين ما فاد التحسف والندم
الزم على نفس الشقي في هالزمن سلامته

ودايم اقول الوقت لو يصفي لغيري ما رحم
اللي يعلي هامته لازم ينزل هامته

الله يجازي من خطا والله يسامح من ظلم
والله يعز اللي حفظ في دنيته كرامته

هذي سوات الوقت لا شانت ظروفه المهم
رفعت جامي والردي دايم منزل جامته

مريت صدفة غير صدفة بالطريق المزدحم
ذاك الطريق اللي يظم اهل العقول الشامته

ماني بقد المسالة يوم التفتلي وابتسم
لحظة تلاقي من رموش العين وابتسامته

جاني سهم وانا اتحاشى كل ما جاني سهم
من طيب راعي القوس خلا بالحشي علامته

حسيت كن القلب يومنه اقبالي منهزم
وحسيت كل الناس يوم انه نظرني صامته

نظرت عيونه والرموش السود مرسومة رسم
والقد والخصر النحيل ولحظة انسجامته

لحظات مرت بيني وبينه عشته في وهم
وامنه في غدر البحر يوم اغرقوا عوامته

تبعت ما قال المثل من خاف في عمره سلم
ماني بقدر الضيعة اللي تحتضن دوامته

صديت لو ان الصدود احيان من ضعف العزم
وان الرجل لو صد ما تنقص بعد شهامته

ايه انسحب بس انسحب من دون ما ارفع علم
وما همني وش قال ماني سامع ملامته

© 2022 - موقع الشعر