غصن المحبه - منصور بن جعشه

الجادل اللي كل ما صدت ضميري ما استراح
وانا عيوني من سهر ليلى الشتاء متبيته

اصد عن بعض الوجيه اللي تضوي في المراح
واسج رجلي في طريق ما امسكتني سيته

على مقوله من تبعها قد تؤدي للفلاح
يجزي البنادم بعمله وان زان زانت نيته

وان غرد القمري على غصن المحبة ثم ناح
ناحت على الغصن المطرف للهواء قمريته

لبيه يا الغصن الندى اللي تميله الرياح
لبيه يا تاج الملك يا ماله وجاهيته

لبيه يا نبع الغلا لبيه يا العد القراح
اللي ليا منه سقى يحيي العروق الميته

اضمى ولا حولي هنا واجوع وسنيني اشحاح
واضيق وتضيق الجبال ان ذعذعت عصريته

وان هب ذعذاع الهواء لبست الضيقه وشاح
وادوج من قلبٍ يرحب بالحزن في جيته

والجادل اللي عقبها ما شفت للصدر انشراح
راحت وشلفا ذياب في صدري على جنبيته

الله وأكبر يا عزيزٍ عز نفسه ثم طاح
ثم استباحت بنت شيخٍ دمعه وماريته

ما تدري أني لا وقفت اطا على روس الرماح
ما تدري ان راسي يموت ولا تموت حميته

لكن هني الطير ابو مخلال كفاخ الجناح
من وين ما ضاقت عليه يطير في حريته

الله يصبرني على الفرقا ولو الدمح ساح
يوم انتثر حبري شعر كذا على عفويته

وان جيت ترثي حالتي وتشوف دمي مستباح
شفني قتيل فالهواء محدٍ وقف في ديته

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر