ست الحبايب

لـ مطر الروقي، ، بواسطة غادة العلوي، في غير مُحدد

ست الحبايب - مطر الروقي

والله أن الموت حق ولكن الفرقا أليمة
كم فجعنا الموت في خلان واحباب وقرايب

من قتل فرحة ( ندى) وبسمة ( هنوف ) وضحك ( ريمه )
من جعل كحل العيون الناعسه بالدمع ذايب

ومن جعل يوم الربوع اسود وجده مستظيمه
غير علم الموت واصلاً كل شيء له سبايب

مات الجدة بعد كانت بدنيانا مقيمة
آه يا دنيا الاسى والحزن من هول المصايب

لو أطاوع حزن قلبي صارت ضلوعي هشيمه
ولو تعزينا المدامع سالت دموعي سكايب

ماتت اللي علمتنا أن النسا فيهن زعيمه
وأنجبت نعم الرجال اللي يقودون الكتايب

وعلمتنا ان الحياة أسرار واصرار وعزيمة
وعلمتنا الصبر والشدة بحزات النوايب

وعلمتنا أن الحياة لها بفعل الخير قيمة
وعلمتنا أن الغنى والفقر من ربي وهايب

وعلمتنا أن الوفا خالد من سنين قديمة
من زمان المزودة واللي يسوقون الركايب

وعلمتنا أن التكاتف والوفاق أكبر غنيمه
وعلمتنا أن الزمان أفراح واتراح وعجايب

وعلمتنا التضحية وأن النجاح من الهزيمة
وعلمتنا كيف قالوا توخذ الدنيا غلايب

يا عضيمة في حياتك حتى في موتك عضيمه
يا كبر حظك بحسن الخاتمه تحت النصايب

يا عطوفه يالطيفه يا حليمه يا كريمه
يا عساك بجنة الفردوس ياست الحبايب

انتي أطهر طاهره بالدين عشتي مستقيمة
لو رحلتي ذكرك الطيب ترى ماهوب غايب

يرحمك رب الملا يوم القيامة يا رحيمه
ويسقي الله قبرك الطاهر من مزون السحايب

قولي اماما لا تبكي يا ندى ما هى يتيمه
دام راسى حي تبشر بالسعد والبال طايب

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر