ياكون من كبده عليها الطنا ذاب - مهدي العرجاني

لولا رجاي بغافر ذنوب من تاب
الواحد الفرد الصّمد جل شانه

ماصار لي صبر على بعضا الاسباب
ولاصارلي في منزل الصبر خانه

الصبرمع طول المدى يفجر الباب
ولا فيه غصنٍ يستمر ابليانه

ويا الله يا المعبود يارب الارباب
ياظامنٍ رزق الخلايق ظمانه

ابرج لقلبٍ من عنا الوقت منصاب
شيبه تبيّن والسبايب زمانه

وقتٍ يشيبن من سبايبه الأهداب
ويشيب قلب اللي بقلبه ذهانه

الاقراب فيه تقول ماكنّها اقرااب
والاخو مايامر على أبناء اخوانه

واليوم بالله ياعريبين الأنساب
تغانمو ما باقين من الأمانه

سلومنا اللى ورث من عكف الاشناب
اهل الصخى والطيب واهل الديانه

لا تضيع في وقتٍ جعل للرّدى ناب
باسباب ماله صار عنده حصانه

لا اقبل إيرحب به وينطح ورا لباب
واليا قلط كلن دعاه ابمكانه

ياكون من كبده عليها الطنا ذاب
مرّه على كبده يزيد اغليانه

ماهو ايجامل لردى لأيّ الأسباب
ولاهو خويِِّ له ولا الشان شانه

تمّت وصلّى الله على سيد الألباب
اللي حفظ عهد الديانه وصانه

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر