إعتـراف - محمد بن مشاري ال دغمان

شدتني الذكرى على هاوية الإنحراف
ومابقابي الا شعرة وأروح فيها

على كف الهوى بأوجهلك اعتراف
غيرك يبيني ألتفتله والعين ناهيها

تحبني ماتحبني والله مانيب عرّاف
مثل قبطان ضيع بالمواني مراسيها

وأنا لاعشقت صرت عاشق بإنجراف
وليه تنساني وذكراك بالبال طاريها

لو قيموني غديت مفتونك بإحتراف
والروح ماتنسى غرام سنين ماضيها

أشتاق شوق العليل بالعون ينعاف
رتب أوراقه والريح تاخذ وتمليها

كيفك وش الأخبار وين ماتنشاف
توقعتها بعد الفراق وكنت ناويها

لو ماتبيني قل ماأبيك ولا تخاف
ماهوب غصب وعهدٍ عليّ مارجيها

عزة النفس فوق كل ماطاف
ومأعطي حياتي الا بالكفو مغليها

وشدتني الذكرى على هاوية الإنحراف
ياتلحق علي ولاكل الذكريات امحيها

وعلى كف الهوى بأوجهلك اعتراف
غيرك عطاني الروح وقلت مأبيها

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر