قسـوة الاقـدار - محمد بن مشاري ال دغمان

على كثر الجروح اللي غدت فيني اساسي
لوحت وسط الحشا براكين من غير اشعار

انصب فوق الراس وعمره مانحنى راسي
وكب فوق الغصون المايلة قسوة الأقدار

وعلى هم العزيمة والدموع تعذب احساسي
صبرت من الرضا وكثرت حولي الاعذار

كثر هم على صدري تعيس وزادت اتعاسي
خبير بالهموم وهالهموم تسبق الانذار

كوت وسط الحشا بالنار وارتد بي فاسي
واجتاحت الدنيا عيوني ورحت اجمع الاحجار

ابدفن كل جرح انحرق واستودع انفاسي
ابنسى كل شي كان موجود واخفي الاضرار

حريق يوم شب وسط القلوب الحانية حاسي
ليته حرق قلبي قهر ولا حطم كل هالاصرار

كرهت اني وصلت لفوق واستنزف حراسي
ليتي بقيت صغير وتوي في محفل الاعمار

ليتي على كبر الطموح طموح طفل متناسي
ليتي كتبت اني صغير وطفل وعمري الاعصار

ليت الفرح مازار داري وكثر هوجاسي
كانت حياتي على مستوى حلمي الفتار

ليتي بقيت بداخل المبنى وياكلني العاسي
ليتي عرفت ان الحزن يومه كبير ويرجع التكرار

ليتي بقيت بمستوى اسم عرف جرحي الماسي
ليتي لمعت ببرق جرح وماهلت على داري الامطار

ليتي كتاب صب باوراقه وتقرقع اجراسي
ليتي سهام حامت عليها منجنيق الانصهار

ليتي وكثير من البشر دش البحر غطاسي
وانا رميت الكم ببحور المكان وجبالي بدت بالاندثار

ليتي فراغ عاش باحلام مكتوبة بقرطاسي
ليتي ضباب حام حول المكان واستوطن الاقفار

ليتي ما عرفت هالزمان اللي علي قاسي
ولا دريت ان الحياة جروح ودموع وتحيطم الاعمار

صحيح ان البقى لله وكبر الهم ينداسي
لكن قوية يادموع دموع جرحك تزيدها قسوة الاقدار

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر