تلوّعت بهواك وجيت لك ميت على قلبي
وانا اخشى لو نسيت يموت قلبي ما تذكرته

يا أوّل من دفعني للعذاب وما وقف جنبي
أنا ما همني منك العذاب ولا تكاثرته

أنا قلت الجفا منّك مرفع بي، منزل بي
مرفع بي ،منزل بي، مرفع بي.. وش أخرته؟

بلا ذنبٍ حصل وإن كنت مذنب قول وش ذنبي؟
ما غير إني عتبت وجيت بعتابي وكفرته

يا عمري وإن تثاقلت الغرام وهدني غلبي
أنا مالي على الفرقى طريق إلاّ وسكرته

فديتك لا تمن بضحكتك خلك معي شعبي
بلاش مِن التغلي ضاق صدري من تعذرته

تمايل بالدلال وحسنك الفتان والعب بي
من أوّل ما كتبت الجرح فيني لين سطرته

أنا من ضعت بك كنت أحسب إني فيك متنبي
تخيل كيف طورني العذاب وكيف طورته!

ذكرتك للجنوب وقمت أقول إن الهوى غربي
وأثاريك الجنوب اللي بعمري ما تصورته

وأنا ميّت هواك وجيت لك ميّت على قلبي
وخايف لو نسيت يموت قلبي ما تذكرته


تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر