أَنتَ المُخاطَبُ أَيُّهـا الإِنسـانُ - ابو إسحاق الألبيري

أَنتَ المُخاطَبُ أَيُّها الإِنسانُ
فَأَصِخ إِلَيَّ يَلُح لَكَ البُرهانُ

أُودِعتَ ما لَو قُلتُهُ لَكَ قُلتَ لي
هَذا لَعَمرُكَ كُلُّهُ هُذيانُ

فَاِنظُر بِعَقلِكَ مِن بَنانِكَ وَاِعتَبِر
إِتقانَ صَنعَتِهِ فَثَمَّ الشانُ

لِلَّهِ أَكياسٌ جَفَوا أَوطانَهُم
فَالأَرضُ أَجمَعُها لَهُم أَوطانُ

جالَت عُقولُهُم مَجالَ تَفَكُّرٍ
وَتَدَبُّرٍ فَبَدا لَها الكِتمانُ

رَكِبَت بِحارَ الفَهمِ في فَلَكِ النُهى
وَجَرى بِها الإِخلاصُ وَالإيمانُ

فَرَسَت بِهِم لَمّا أَتَوا مَحبوبَهُم
مَرسىً لَهُم فيهِ غِنىً وَأَمانُ

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلاّ نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر