قصيده بالشاعر تركي الفين اثناء دعم ابناء قبيلته له بشاعر المليون - ملفي الهفتاء

تحت شعار مطير من تشبع الطير
ان لم تكن ذئبا كلتك الذيابه

ياتركي ابن مطير مسيك بالخير
وانا ممثل ديرتي بالنيابه

المجمعه صارت تباشر تباشير
من يوم حطوا حفلنا هالقرابه

محدتعذرلوقبلنا المعاذير
حتا السؤالاحظور شخصه جوابه

حنا اكتفينا بس في محور اسدير
وباقي ديار امطير تلقى العشا به

امن الكويت اليا الحفر لين خرخير
ومن المحيط الين حد اللهابه

كلن يساهم بالذهب والدنانير
وانت السهم ومطير تبغى اكتتابه

احدن على مليون واحن ملايير
واحدن يقدم راتبه مع زهابه

وكلن يحس انه بدى منه تقصير
ويلعن زمانن بالصخى ماوفابه

من شان تركي مانحسب المخاسير
يالله عساهن فادياتن شبابه

تفداه ذودن ارزمت للمصاغير
تفداه قومن تشذبه في غيابه

ويفداه من يرظى عليه المعاثير
حتيش لو اللاش ظاقت ثيابه

امطير صفت له جموع وطوابير
ومن لايغبط امطير يحسب حسابه

امطير غير وباقي الناس ذي غير
والمدح فيها مايجيله طلابه

ماهوب نقصن بالقبايل وتحقير
الاان ربعي فوق متن السحابه

كلن تمنى يصبح انه من امطير
وهذا يزيد امطير قدر ومهابه

كانه خبل نذبح على افراقه ابعير
وان صار طيب ياهلا مرحبابه

وقدام لنهي ماكتبته على خير
في داخلي همه وعزم وصلابه

والله يلو الفوز هو (توني ابلير )
ااني لجيبه شايله في ثيابه

واختامها صلوا معي يامناعير
على نبي الله وباق الصحابه

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر