"مالوم عيني" - مفرح الضمني

من أقدم القصائد التي نظمها في حياته كان عمره
لا يتجاوز السابعة عشرة حين نظمها بسبب خلاف عائلي:

يقول منهو يصخر القاف بالحجر
من هيتن شبت على الكبد نارها

مالوم عيني لو تجافت من الضرر
كثر الدوا ياناس يبدي عوارها

ياراكب اللي سبق شيهانة الوعر
أسبق من اللي نزلت في مطارها

سواقها شاطر ومن سوقها خطر
يركي عليها لين يقدح شرارها

عساك يالمندوب توصل لي الخبر
ربع من الأجناب شاعت أذكارها

الكل منهم راح ما مني اعتذر
والرفقة الزينة تعدو جدارها

جتني محفيه وحداني الدهر
ولا تنقبل ربع جفتني ديارها

خطية يشهد بها غايب النظر
تشهد بها عقيلها مع صغارها

والله يالولا الحكم مع فجة النحر
لا صدر اليمنا وأعدل يسارها

لو كان وقت اليوم ما ينفع الظفر
خلا الحباري وامنه من حرارها

دور يخلى الذيب يمشي مع الجعر
تفرس له الضبعة وياكل سوارها

دور به الأنذال تروح متجر
تعرض عن الواجب وتربط صرارها

تشابهت لاشك يم الله المفر
أزريت أميز ليلها من نهارها

دنيا تحوش الناس بالبر والبحر
ماينعرف عمارها من دمارها

خلت هل البوش العفر تنزل الهجر
تبيع ناقتها وتشري حمارها

© 2022 - موقع الشعر