عذاب الفتى لا راح عمره وهم وشكوك - محمد مريع العجيري

عذاب الفتى لا راح عمره وهم وشكوك
تمسي به هموم ويصبح على شكه

ولا يدري انها تقدر تهد عرش ملوك
ومن كان ذا طبعه فلا عاد له فكه

خوي الشرف ذا الوقت يسوى ثمان بنوك
وراعي الردى ما همه الذنب في مكه

ومن فكه له باب وهو من قبل مصكوك
يفك الزمن بابه ولو بالقفل صكه

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر