لا عاد تنشدني - محمد عويضه

لاعاد تنشدني عن أحوالي تراك تحدّني
أنثر على صدرك هموم ثقال منت بقدّها

ياسيّدي الفاضل توطّاني الزمان وكدّني
شف حالتي حالة عدوّك من سبايب صدّها

من يوم راحت والمواجع كل يوم تهدّني
الله وكيلك قلت تمزح وأثرها من جدّها

وإللي محيرني هو إن البنت جد تودّني
بعيونها يوم أفترقنا كان واضح ودّها

مسكت يدها قلت : لحظة وين ؟ قالت : هدّني
يابري حالي ساع تلّت من يديني يدّها

قالت : طلبتك يامحمد قوم يلله ودّني
وأقوم لنّي طول عمري ماعرفت أردّها

وأقوم لكن قبل مامشي شفت شيٍ شدّني
قبل تتغطّى شفت دمعة ثايرة في خدّها

سألتها : وشفيك ؟ بس البنت دوم تصدّني
عيّت تجاوبني وإلين اليوم ما جا ردّها

ما قلتلك ياخوي لاتنشد ترا بتحدّني
شف كيف وجهك صار ! ماني قلت منت بقدّها ؟

© 2022 - موقع الشعر