رثاء طفل من فلسطين - مؤيد الريماوي

أيها النائمون على جراحنا ....
متى سوف تستيقظون؟ ....
أطفال فلسطين يقتلون ويُذبحون ....
وأنتم تلعبون وترقصون ....
تشجبون وتستنكرون ....
ومئات الشهداء بأرضي يسقطون ....
أطفال في الشوارع يبكون ....
ومجزرةُ غزة .... هل تهون؟....
ما لكم لا تردون ؟ .... ما لكم لا تردون ؟ ....
هل نسيتم من أنا فأذكركم من أكون ....
أنا طفل فلسطين الحنون! ....
أنا من ولدتُ من آهاتٍ وأحزان ٍ وشجون ....
فأبناء شعبي في السجون ....
والأطفال من الحليب يُحرمون ....
والمئات منهم في العراء مُشردون ....
هل نسيتم من أنا فأذكركم من أكون ؟....
أنا الذي حُرم من الحرية ....
ومن أن يكون ....
أنا الذي دمرت أحلامهُ دباباتُ بني صهيون ....
أنا من في الحياة تحت القبر مدفون ....
أنا من أرقتهُ آهات الثكالى وتعذيبُ السجون ....
إلى متى ؟ ....
إلى متى هكذا تبقون ؟ ....
في ظلماتٍ تائهون ....
أنا طفل فلسطين الحنون ....
هل نسيتم من أنا فأذكركم من أكون ؟ ....

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر