للأرض .. للميلاد

لـ ، ، بواسطة فهد عافت، في غير مُحدد

سلامات لك ... للحب... للأرض ...للميعاد
سلامات لي ... للحرف ... للنور ... لوسادي

سلامات للأطفال ... للشمس ... للأعياد
خطتك المضرة يا سبب زود حسادي

متى ؟ كيف ؟ ماني سائلك ... لا تزيد إجهاد
وأنا عارفٍ نفسي ثقيلٍ بمنشادي

هلا يا حبيبٍ جيت له طايعٍ منقاد
مثل ما يجي طيرٍ على العش متهادي

رسمتك قبل ألقاك لوحة بلا أبعاد
لقيتك وصرت أبعاد أبعاد أبعادي

كأنك زمانٍ يب يجي أو زمانٍ باد
الا يا تتار الغدر خذ جبهتي وادي

ترى في عيوني تبتدي حسبة الأعداد
فيا أول أعدادي ويا آخر أعدادي

تشكل وشكلني وخذني معك لبلاد
بها تنتهي دمعة عتابي على بلادي

ما ستمح خيام من الهوى دمعة الأوتاد
بها ينثني غصنٍ من النور ميادي

نعم يفعل الله بالخلايق مثل ما راد
ومثلك بمثلي يفعل اليوم ما رادي

حبيبي لأن الموت بعيونك استشهاد
دخيلك ... أبي موتي على شان ميلادي


تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر