ضاعت الأحلام - فالح بن عاتق الحارثي

كتبت الشعر
وحبك كان الهامي
كتبت الشعر
وقربك كان الهامي
ولولا حبك وقربك
ابد ما كانت اشعاري
ولا كان الفرح داري
عن أخباري
ولا كان الهوى في البال
لولا عشرتك طاري
وصالك كان ايامي
وقربك غاية أحلامي
وحبك كان الهامي
حقيقة كانت الايام
تجري
واحنا ما ندري
خذي من عمرك وعمري
وفجأة
ضاعت الأحلام
وضاع الحب
تحسست المكان اللي سكنتي فيه
وأنا اتساءل
إذا ما كنت
املك قلب
لأنه مني ومني
ضياع الحب
حقيقة كنت أنا قاسي
غلطت بحقك وبعتك
وطعت أفبيعتك
ناسي
تصورت أني كنت أقدر
ابيعك وادفن احساسي
واقدر أكون رغم الشوق
ورغم اللي مضى
ناسي...
وبين كل شي هالحين
عرفت اني أنا الغلطان
لأن النفس ما تصبر على الحرمان
لأن القلب ما يقدر على النسيان
لأني صرت بغيابك بقايا انسان
لأن الحر ما يرضى عقب حريته ينهان
عرفت أني أنا الغلطان
تغير كل شيء فيني
من أول يوم رحتي فيه
حياتي كلها ذكرى
وضياع وتيه
وجرى بقلبي ما يبرى
وكل ساعة تلاقينا بثوانيها
لك تنادي
وكل الأمكنة اللي التقينا
بشوقنا فيها
لك تنادي
وتصرخ فينا وبشده
جنونك ضيع السمرا
ياليت أنه يفيد اللوم
ويرجع لي الندم ما فات
لأن ما كنت أنا محتاج لك
أبدا مثل ها اليوم
ابيك الذات
عقب مانا فقدت الذات
وابيك الوقت
بجراحه وباللذات
ولكن مستحيل اللي مضى يرجع
لأن الماضي مثل الروح
وعمر الروح ما ترجع
إذا راحت عن اللي مات

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر