الا يا مل قلبٍ صابته عين الوحش برماح - غير معروف

الا يا مل قلبٍ صابته عين الوحش برماح
تغض بطرفها والروح منها كلبوها جروح

والى لاحت مثل شمس الصباح بنورها الوضاح
امتع ناظري واصبر على اللوعة وكثر النوح

منادم نادم واندم على عمر الغلا اللي راح
واجر الصوت واثر الموت من شي يجي ويروح

طرالي من حمام عاذري بالطرب نواح
على روس النعانيع يتداعى خاطري وينوح

يذكرني وانا اذكر داجي ٍ فوق الردايف طاح
وخد من ورى البرقع مثل برق الخريف يلوح

ولها عين ليا قزت بها رمح الهوى الذباح
وثمان جا لهنه من ورى حمر الشفايا ضوح

رماني حبها في غبة يبحل بها السباح
وانا ادع الله ينجيني كما نجا نبيه نوح

وانا اقول الله انه يجمع المجروح بالجراح
واداوي علة ذكرتنيها يا حمام الدوح

وانا مثل الطريد اللي من بحور السرابه ماح
حداه من الظما شي على كبد العليل يفوح

شقي سبل حموله ورى طير تغنا وناح
وشال اللاهي الشيله بصوتٍ ساجعٍ مبحوح

يشيل الصوت ويجره ويردف جرته بصياح
وقفى الطير والخافق يجاوب لوعته مجروح

شجى الطير ياليته كفخ جو الهوى بجناح
ياليته مالمس جرحي ولا جمع بقايا الروح

الا ليته تريح من عنا الفرقا وانا مرتاح
وانا مرتاح انا ما رتاح الين اشكيلها وابوح

واكلمها واعلمها بحب ضامر فواح
واصارحها وانا المغرم وانا المرغم وانا المذبوح

واهيم بصيحة هامت هيام الهم يوم انزاح
ولجت مع مطير الطير يوم ان الجروح جروح

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر