عادل الشاهين - عبدالله عبيان اليامي

صحى صوت الملام وكل عبره في بيوت الطين
تعانق مجد بابل والسحاب يصافح ترابه

لمحت الفجر مر وفي جيوبه دبله وحرفين
رمتها الشمس في وجه الظلام وشقق ثيابه

وغارت في الحشا خيل الشعر يا عادل الشاهين
وسرت في كل عرق سيوف عز وصيحه ولابه

يشوش الحرف مثل الفارس اللي ينطح الغازين
وقصيدي فيه من صدق البياض و ثورة اعصابه

ملامح طفل ضاع بكلمتين وردد امي وين؟
!كسر صمت الجبال الشامخات وحطم العابه

تثور بداخله فزعات ابن مهذل وابن حثلين
وعزاوي يام لا طار الفشق والنار شبابه

سرى ما بين واحات النخيل وضفة النهرين
ونادى للسهول ووادي الريحان واعشابه

سلام الله على بغداد في وقت العسر واللين
لو يشح الزمان بنفحة التاريخ واطيابه

على اطول ضلع في صدر الغياب ابني لها بيتين
والّوح للحمام اللي هجرها واجمع اسرابه

اصب الغيم ياعادل ولو طال السهر والبين
تطمن والله ان الحق له لابه وطلابه

تحزم وارفع البيرق ياعادل وازهم القاصين
وصوتك ما ذبل يوم الليالي السود مرتابه

يسوقه ساسك الطيب ونخوة ربعك الوافين
مقابيس الوغى شمر نهار الهوش حرابه

يقولون البدو علم الحيا والطيبين يبين
وانا اخيل البروق وكل ضامي يشعب ركابه

امانه وصل عيوني ياعادل ديرة الغالين
وبلغ صبحها المكسور يطوي صفحة كتابه

وعلمها عن آخر سالفه للجرح والسكين
وطمن كل مسجد في ثراها ضج محرابه

عزاوي الطفل فينا لا وصل راس اللهب للدين
تهزم الفين ظالم والف طياره ودبابه

صبرنا لين فاض الكيل بين الشك والتخمين
وحنا روس قوم ما تهاب الموت واسبابه

خلاص من الظلام اللي تمادى واستحل العين
خلاص وكل درب لجنة الفردوس حيّابه

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر