أنا ممتن ..
لحظي السعيد !
بأن رُزقت شقيق روح بهكذا بياض .
املك الكثير منك , فأنت مبذر بكل صفات الجمال الحقيقي ..
يا صالح خلف السكيبي
طير ياللي شق صدر الفضاء العالي
خذ معاك لحايل علوم كاتبها
طشها لا لاحت بروق همالي !
بالسماء وإترك هواها يقلبها
لو تطيح حروفي بحجر عذالي
كان زاد اللي عليها معذبها
لانها للصاحب الغالي الغالي
إبن من سل الرهايف ولاعبها
شمري ماهوب عمي ولا خالي
بس من قوم ٍ تدسم شواربها
الرفيق اللي مع خاطري سالي
ارمي هموم الصدر له ويغلبها
صاحبي لا تقول شللي برى حالي
ما خفاك اللي على النفس متعبها
والله اللي حط بك آخر آمالي !
إن كل اللي حصل من سبايبها
طفلة ٍ ما تعرف اللي شغل بالي
تعرف إن رموشها من عجايبها
تمتمت والشهد من ريقها الحالي
بل شفتها ورطب جوانبها !!
قالت إن الماء نشف من على جالي ..
وإرحلت ما كن عيني تراقبها
ليتني من جور الأيام ما أبالي !
كان ما نفسي هواها مغلبها ..
استخرت وزاد همي وغربالي ..
وكل ساعة صبر ماتت عقاربها
مابقى يا صالح بهالفضاء الخالي
غير أنا والذكريات ومتاعبها
يمكن إن طال الزمان وتهيالي !
يرزق الله قلبي وما يموت ابها

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين