لعبة الاختفاء!!

للكتاب موقع الشعر، في مقالات،

لعبة الاختفاء!!

للكتاب: موقع الشعر،


يجيد بعض الناس لعبة (الاختفاء) واحتراف ارتداء (الأقنعة) بشكل يعجز عنه حتى أفضل الممثلين في هوليوود!

شخص (لئيم) بكل ما تحمله هذه الكلمة من دلالات، يُري الناس ما يريدون أن يروه فيه من صلاح وتقوى ومخافة الله.. وهو في الحقيقة شخص فاسد لا يملك ذرة من حياء.. ولكنه يعلم أن صورته أمام الناس صافية لا تشوبها شائبة طالما أنه يمارس (فساده) مستترا عن أعين الناس.. والذي لم يستطع ستره ورآه بعض الناس فإنه يقوم بتفويض (زمرته) التي تبرر له أخطاءه غير المقصودة!

شخص آخر (مسكين) بكل ما في هذه الكلمة من عطف ورحمة.. يعامل الناس (بصراحة) ووضوح وقلبه (نظيف) لا يحمل ضغينة على أحد.. وينطق لسانه ما يعتقده قلبه.. ولكن الناس لا ترى فيه غير صورة (الجلف) وال(طمل) وال(همجي).. لأنه ببساطة لم يَرْتَدِ قناعاً يستر به عيوبه عن الناس!

تركي بن إبراهيم الماضي

الدنيا أقنعة!

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر