الكائنات الفضائية! (لقد كثر الجدل واللغط معاً في مسألة الكائنات الفضائية! واحتاج الأمر لعلم يفصل في القضية ، ويضع للغط والجدل حداً فيها! واختلفت الآراء بين مؤيد ومعارض ، وبولغ في الأمر جداً ، واختلط حابله بنابله! ورأيت أن أشارك فيه بقصيدتي هذه لأبين آخر ما توصل إليه الفضائيون والمتعالمون والعلماء وأعرف أن قصيدتي لن تعيد الأمر إلى نصابه ، كما أنها لن تعيد القوس إلى باريها ، وقطعاً لن تغير الكثير! ولكنها على كل حال محاولة في سبيل إظهار الحق ، وخطوة على الطريق ، نقطة ومن أول السطر.

© 2022 - موقع الشعر