تعبت حروف الشقا من كتابة
وسالت دموع الشعر في وصوفها
لمعة البارق اسبقت طش السحابة
ونقشت الحناء فوق اصابع كفوفها
وعذاب قلب العنا لا وعذابه
يوم انفلت شعرها على ردوفها
محمدالشطيري.

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر