تعالتْ ؛ حين قلتُ لـها تعالي
و أَفشتْ في الهوى نَصر احتلالي
.
فمن أحببتُهـا باعتْ وِصـالي
بلا شكٍّ و ما رَفقَتْ بحـالي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر