❤️أتيتُ لكِ❤️ - بندر قميري

(❤️أتيتُ لكِ❤️)
أتيتُ لكِ بفؤادي كي يناجيكِ. إن ترحمي انتظار كاد بالهم يقتلوني

فإني كتمتُ وأصرت الروح تناديكِ بأن الشوق في حناياها يألموني
فما الحيُاة حياة دون لقياكِ ولن يجف الدمع من عيني حين تتروكني

فما عرفة الروح حلماً دون روياكِ. ولن افيق حتى بالحنان تغمروني
فلما كتب لي ان اكون واقعكي رايتُ الحياة مابين عيناكِ تسحروني

فسبحان الذي وهب إلي محباتكِ. وجعلكِ سحابةً في السماءِ تمطرُوني
فما علمتُ قط بالكونَ شياً يضاهيكِ ومكان عيناً غيرا عيناكِ تفتوننيِ

فهنيئاً للجمالَ ان يضيئ انقتاكِ ونتي أغلى من في الحياةِ تبهروني
فأنا الذي اموت دونا نظرتكِ وانا الذي أحيا حينا بالحب تشعورني

فمالي بالفودى جنَة غير جنتكِ ومالي عن البرد دفأً الا حين تحضونوني
فطوبا لي باني بالحبِ عاشقكِ ونتي كبدرٍ في ظلمتِ الليلِ تبصروني

فلكِ الفؤادئ بيتً واني لكاتُبكِ. بانكِ وحدكِ من سمحت لها الروحَ تملكوني

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر