ياشقى العيون

لـ حربي الظفيري، بواسطة مرزوق العرجاني، في غير محدد،


التقييم 3/5
توكّل ياسبب كل الجروح وياشقى عيني
توكل دامها طيّبه عليك النفس والنيات
وابي تعرف ترى لا أنت ولا غيرك يبكّيني
ماغير (أمي وابوي) اللي غلاهم ساكني بالذات
أنا الغلطان في حبك حسبتك ماتخليني
وأنا اللي كنت متوقع تجيني تكسر الضيقات
خلاص.. أبعد وأنا ببعد وما جاني يكفيني
ورح دور على غيري وأنا بنسى زماني فات
أنا ما عدت مثل أول على كيفك تمشّيني
تغيّر كل شي فيني وصرت بعيني العثرات
وفيت وما أخبراني جرحتك يامشقيني
وكذا.. مره من ايدينك شربت الضيقه والصدمات
تقط الكلمه.. وتسكت على ابو.. إنك تسليني
واطوف لك ولا ينفع معاك الطيب والدمحات
بعدت وقلت يمكنك على غيابي تحاتيني
واشوفك رحت ما تسأل ياعمري وين هالغيبات
عطيتك دنية افراحي ولا حسّبت لسنيني
ولا بين بعينك.. ليه!! أشوفك صرت لي آهات
رسمتك فرحة أيامي لقيتك هم يطويني
حسبتك ماتزل بشي لقيتك ممتلي زلات
حسبتك لي على الدنيا ليا شانت تخاويني
وإذا حجة حجايجها تجيني بطيبتك هامات
واجي لك شايل دمعي ودمعي حاير أبعيني
واقول انته ولا غيرك ياروحي تمسح الدمعات
وجيتك لعنبوا دار السنين اللي قصت فيني
طلعت من الردى تزرع على دربي شقا وناّت



تبليغ عن مشكلة في القصيدة